أعلنت ثلاث وسبعون منظمة غير حكومية تنشط في المجالات الإغاثية في سوريا عن تعليق تعاونها في مشاركة المعلومات مع الأمم المتحدة، احتجاجا على التأثير الكبير والملموس لـ “الحكومة السورية” على أداء الوكالات الأممية العاملة في سوريا، على حد قول هذه المنظمات.14212672_1675664942759995_3189224589945818928_n

وطالبت المنظمات في بيان, الأمم المتحدة بإجراء تحقيق شفاف حول التأثير السياسي لنظام الأسد على وكالات الأمم المتحدة في دمشق، فضلا عن كشف ملابسات تراخي الوكالات الأممية في تقديم أعمال الإغاثة وإيصال المساعدات، وهو ما أدى إلى وفاة عشرات الأشخاص لا سيما في مضايا.

كما طالبت المنظمات في رسالتها إلى مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة بمراجعة بروتوكولات عمليات الإخلاء الطبي بصورة لا تخضع من خلالها للمفاوضات السياسية أو نفوذ الأحزاب على الأرض.

ووجهت إلى الأمم المتحدة انتقادات عديدة بشأن تعاملها مع “الأزمة السورية”، ومن ضمن ذلك ما جاء في تقرير لصحيفة غارديان البريطانية كشفت فيه عن تعاون وثيق بين المنظمة الدولية والنظام السوري فيما يخص المساعدات الإنسانية.

 

 

 

مصدر