تصدّت فصائل المعارضة مساء أمس لهجوم شنته قوات النظام على مواقع حراسة وحواجز تابعة للثوار قرب معبر درعا الحدودي مع الأردن وفي محيط حي المنشية الخاضع لسيطرة الأخيرة في مدينة درعا.

فقد بدأ جيش الأسد بتسلل عدد من وحداته إلى بعض نقاط الحراسة التابعة للمعارضة في محيط حي المنشية والمطلّة على بوابة معبر درعا الحدودي لتسارع بعض فصائل المعارضة أبرزها لواء توحيد الجنوب وجبهة النصرة إلى تعزيز خطوطها والاشتباك مع قوات الأسد وإجبارهم على العودة إلى مواقعهم داخل حي المنشية.

ترافق الهجوم مع قصف لقوات النظام بقذائف الهاون والمدفعية وصواريخ “فيل” على أحياء درعا البلد الخاضعة لسيطرة المعارضة.

 

فيما شنّت دبابات تابعة لفصائل من الجيش السوري الحر قصفاً على مواقع عسكرية للميليشيات التابعة لجيش الأسد في حي المنشية وضاحية درعا المقابلة لها أبرزها حواجز السلّوم والإرشادية وكتيبة الدبابات العسكرية دون ورود معلومات عن وقوع خسائر في صفوف الأخيرة.

محمد امين ميره | مصدر