جيش الثوار يعلن وقف إطلاق النار من طرف واحد إلا في حال الدفاع عن النفس

شنّ الطيران الحربي الروسي بالصواريخ الفراغية , على أطراف بلدة معرة الأرتيق 995_847480435372574_8758009256991987274_nبالريف الشمالي لمدينة حلب, أسفر عن ارتقاء, شهيد من الدفاع المدني “حسن عبد العظيم حاج عمر” وامرأة وعشرات الجرحى وبالإضافة إلى دمار في الممتلكات .

واستهدف الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية على مناطق سيطرت المعارضة المسلحة, الواقعة مع خطوط التماس ضد حزب pkk “و محيط مطار منغ – المالكية – شوارغة -محيط دير جمال .

 

وفي سياق متصل , أصدر جيش الثوار بياناً, أعلن فيه “ وقف إطلاق النار إلا في حال الدفاع عن النفس أو الاعتداء عليه, وذلك بمبادرة لإبداء حسن النوايا ورغبه منه في حقن الدماء وحسن النوايا بحد وصفه , ووقف القتل والجنح للصلح وفض الخلاف الناشب بين جيش الثوار وبين الفصائل المعارضة المسلحة في المناطق الخاضعة تحت سيطرت الفصائل المعارضة .945243_847449198709031_2899450493670637804_n

الجدير بالذكر, تم تشكيل تجمع شعبي من أبناء ريف حلب الشمالي تحت مسمى جيش الشمال وجاء ذالك بعد إستقالة الرائد ياسر عبد الرحيم من غرفة قيادة غرفة عمليات مارع العاملة في ريف حلب الشمالي

وأن قرى ريف حلب الشمالي التابعة لمدينة ” اعزاز ” تشهد منذ أيام اشتباكات بين جيش الثوار وقوات سوريا الديمقراطية من جهة، وفصائل إسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام، تمكن فيها جيش الثوار وقوات سوريا الديمقراطية من السيطرة على قرى فيها.

سامر دحدوح | مصدر