بعد خروقات قوات النظام المتكررة لهدنة حي الوعر المحاصر المتفق عليه أوقفت لجنة المفاوضات العمل في معبر “المهندسين” في الحي بسبب سوء معاملة المدنيين واستمرار تهديدهم بالإبادة والاعتقال.

من بين خروقات النظام اعتقال أحد اعضاء لجنة التفاوض بعد أن كان بزيارة لأحد أقربائه في الحي حيث طالبت اللجنة النظام بإطلاق سراحه فوراً.

وقالت اللجنة إنها اجتمعت خلال اليومين الماضيين لمناقشة تحويل الحالات الانسانية من معبر “المهندسين” إلى معبر “الشؤون”، وإن المعبر سيبقى مغلقاً حتى يتم “إيجاد حل” لخروقات قوات النظام.

وبحسب مركز حمص الإعلامي فقد اجتمعت لجنة المفاوضات أمس الاثنين بممثلين لقوات النظام في حاجز “الفرن” القريب من الحي، حيث أبلغت اللجنة جيش الأسد بخروقات عناصره المتكررة وإساءاتهم للأهالي عند حاجز “المهندسين”.

 

الجدير بالذكر أن قرابة 750 شخصاً بينهم مقاتلين ومدنيين خرجوا من حي الوعر في التاسع من الشهر الفائت ضمن الاتفاق الموقع مع قوات النظام والذي يقضي بخروج عدد من المقاتلين وتسليم كمية من الأسلحة مقابل فك حصار قوات النظام عن الحي وإدخال المساعدات وفتح معبر برّي والإفراج عن المعتقلين.

12507628_445866108951688_3759555862555363059_n

 

محمد امين ميرا | مصدر