قال ناشطون ميدانيون في مدينة حلب, أن سيارة مفخخة انفجرت في حي السكري بالقرب من مقر فصيل مسلح منسوب لـ “حركة أحرار الشام الإسلامية”, آدى إلى مقتل سبعة أشخاص من بينهم طفل وامرآة بالإضافة إلى عدد من الجرحى ودمار كبير في المكان .

وذكر الناشطون, أن الطيران الحربي الروسي واصل قصف أحياء المدينة وريفها, دون وقوع إصابات حتى اللحظة, ويشار إلى أن حي السكري خاضع تحت سيطرة المعارضة المسلحة منذ بداية تسليح الثورة السورية إلى تاريخنا هذا

تجدر الإشارة, إلى محاولة إغتيال سابقة طالت القائد العام لكتائب المعارضة المسلحة ” فصيل أبو عمارة العاملة بحلب ” مهنا جفالة ” بتاريخ 7 يونيو,2015, إثر محاولة اغتيال بزرع عبوة ناسفة بسيارته وانفجارها في حي المشهد, أدت إلى بتر قدميه .

وفي سياق منفصل , ارتكبت المقاتلات الحربية الروسية, مساء أمس الاحد, مجزرة مروعة بحق خمسة أشخاص, اثر استهداف بلدة رمانيين ” بريف إدلب الشمالي بالصواريخ فراغية, أدت إلى مقتل, امرأة وثلاثة أطفال ورجل, إضافة لعدة جرحى ودمار في الأبنية السكنية .