عثر أهالي حي باب السباع وسط محافظة حمص مساء أمس الثلاثاء على رجل ملقى على الأرض بالقرب من مجمع صحارٍ ليتم العمل على نقله إلى مستشفى الباسل لتلقي العلاج اللازم.

وأفاد مراسلون في حمص نقلاً عن مصدر طبي قوله: إن الرجل البالغ من العمر نحو سبعين عاماً لم يتم العثور معه على أي وثائق رسمية تمكن من التعرف عليه.

وأضاف المصدر بوفاة الرجل بعد فترة قصيرة من دخول المستشفى نتيجة قصور حادّ بالتنفس، مشيراً إلى أن التحليلات الطبية الأولية أظهرت إصابته بمرض الربو، والسكري.

وبيَّن المصدر أن جثة الرجل السبعيني تم إيداعها ضِمن براد الموتى داخل المستشفى، بالتزامن مع إبلاغ فرع الأمن الجنائي في حمص عن الحادثة، إلا أنه على الرغم من مرور ما يقارب خمس عشرة ساعة على الوفاة لم يأتِ أحد للسؤال أو تسلُّم جثة المتوفى.

وتجدر الإشارة إلى أن ظاهرة التشرد ضِمن الحدائق وأزقّة الأحياء وسط محافظة حمص باتت تنتشر بشكل لافت خلال الفترة القليلة الماضية وسط غياب الأجهزة المعنية عن اتخاذ أي إجراء للحدّ من انتشارها داخل المدينة.