قرر النظام السوري، اليوم السبت، رفع تكاليف استخراج جوازات السفر، وذلك بالتزامن مع إقبال كبير في صفوف الشباب على استخراج الجوازات للهجرة نحو أوروبا.

وأفادت مصادر إعلامية موالية بأن وزارة الداخلية التابعة لنظام الأسد رفعت رسم إصدار جواز السفر “الفوري” للمقيمين داخل ‎سوريا”.

وأضافت: “أنه تم رفع الرسوم  إلى 500 ألف ليرة سورية أي نحو 111 دولارُا بدلًا من 300 ألف”.

ولفتت المصادر إلى أن وزارة داخلية نظام الأسد شددت على أن الجواز الفوري يسلم لصاحب العلاقة في يوم التقدم بالطلب.

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد موجات هجرة جماعية نحو أوروبا وذلك بسب تردي الأوضاع المعيشية وانتشار الفقر والبطالة.