تخلت امرأة سورية، يوم أمس الأحد، عن طفلها في مستشفًى جنوب سوريا، وتركت معه رسالة مؤثرة، وفقًا لشبكة “السويداء 24”.

وبحسب المصدر فإن المرأة تركت ابنها في مستشفى السويداء الوطني، وتركت معه رسالة كتبت فيها: “هذا الطفل أمانة برقبتك، الله اختارك…لتكون أنت الحنون عليه…أنا ظروفي صعبة وما قدرت ربي هذا الطفل…”.

وحولت إدارة المستشفى الطفل إلى دار الرعاية الاجتماعية، “بيت اليتيم”، لكن المصدر لم يتمكن من معرفة اسم الطفل وكنيته.

وتكررت مثل تلك الظاهرة في مناطق سيطرة الأسد، خلال الآونة الأخيرة، في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعاني منها السوريون هناك.

وترزح مناطق سيطرة الأسد تحت وطأة أزمة اقتصادية كبيرة، انعكست على كافة مجالات المعيشة، في وقت لا يتجاوز متوسط راتب الموظفين 100 ألف ليرة سورية، أي قرابة 25 دولارًا.