وصل اعتماد البريطانيين على المساعدات الحكومية إلى أعلى مستوياته على الإطلاق، حيث وجدت دراسة أن أكثر من نصف الأُسَر تحصل من الحكومة على أكثر مما تدفعه كضرائب.

ووفقَ “الإندبندنت”، أظهر تحليل Civitas لبيانات مكتب الإحصاءات الوطنية (ONS) تسجيل رقم قياسي يبلغ 54.2٪ أو 36 مليون شخص، يعيشون على المزايا الحكومية غير النقدية، مثل خدمات هيئة الصحة الوطنية، والخدمات التعليمية”.

وقال مؤلفَا التحليلِ، تيم نوكس، ودانييل ليلي: إن “نسبة التَّبَعِيّة” هي الأعلى على الإطلاق.

وكان الرقم انخفض بشكل مطَّرد منذ عام 2011، من 52.5٪ إلى 47.5٪ في 2019/20، لكنه نما خلال جائحة كورونا.

وكشف التحليل أن 83٪ من ضرائب الدخل يدفعها 40٪ فقط من البالغين البريطانيين، وأن 40٪ أي حوالَيْ 27 مليون شخص، يتلقون ما متوسطه 23000 جنيه إسترليني سنوياً في شكل مزايا نقدية ومزايا عينية.

ويأتي ذلك بعد أن أكد وزير المالية، جيريمي هانت، في نوفمبر أنه ستتم زيادة استحقاقات العجز وسن العمل بما يتماشى مع التضخم، مبيناً أن مثل هذه المزايا سترتفع بنسبة 10.1٪ اعتباراً من إبريل، بما يتماشى مع معدل التضخم في سبتمبر، بتكلفة 11 مليار جنيه إسترليني.