تعرضت مدن وبلدات ريف درعا لقصف من طيران النظام المروحي إضافةً للغارات الجوية الروسية ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى المدنيين في ظل استمرار الاشتباكات على جبهات الشيخ مسكين في الريف الشمالي.

فقد استشهد أربعة مدنيين بينهم أم وطفليها وأصيب آخرون مساء أمس الجمعة جراء استهداف الطيران المروحي مدينة “نوى” بريف درعا الغربي بالبراميل المتفجرة، فيما استشهد شخصان وأصيب عدد آخر بجروح اثر غارة للطيران الحربي استهدفت مدينة “الشيخ مسكين” في ريف درعا الشمالي.

عرف من أسماء الشهداء: 

1- إيمان حسن الخبي
2- الطفلة رزان ياسر عقيل السلامة
3- الطفل مالك ياسر السلامة
4- شهيد مجهول الهوية.
5- عماد أحمد العمري
6- عبد الغني محمد الجبر الغبشة.

وتشهد مدينة “الشيخ مسكين” منذ ما يقارب ثلاثة أشهر اشتباكات مستمرة بين الثوار من جهة وقوات النظام والميليشيات الموالية له من جهة أخرى في محاولة من الأخيرة اقتحام المدينة والسيطرة عليها.

محمد امين ميره | مصدر