سيطرت قوات الأسد بغطاء من الطيران الروسي على عدة مناطق استراتيجية في ريف اللاذقية الشمالي الخاضع لسيطرة المعارضة.

فقد تمكنت قوات الأسد من السيطرة على كل من برج القصب وتلة غزالة بعد معارك عنيفة مع مقاتلي المعارضة الذين استمروا بمحاولة صد الهجوم ليوم كامل.

لكن وطأة الغارات بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية من قبل الطيران الروسي أجبرت مقاتلي المعارضة على الانسحاب من المناطق المذكورة باتجاه مواقعهم ونقاط تمركزهم في الخطوط الأولى.

فيما أعلن الثوار أسر خمسة عناصر للأسد خلال المعارك وتكبيد جيش النظام خسائر بشرية كبيرة والاستيلاء على عدد من الأسلحة والذخائر.

الجدير بالذكر أن معارك كرّ وفرّ تدور بشكل يومي في غالبية محاور ريف اللاذقية منذ ثلاثة أشهر، وسط تقدم للقوات النظامية التي تمكنت من السيطرة على العديد من التلال والنقاط العسكرية والقرى في ريف اللاذقية الشمالي.

محمد امين ميرا | مصدر