استمرار الاشتباكات وسط الشيخ مسكين 

هاجمت فصائل معارضة مساء أمس مواقع قوات الأسد وسط مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا الشمالي في محاولة منها استعادة السيطرة على بعض المواقع العسكرية وأجزاء المدينة التي سيطرت عليها كتائب الأسد منذ يومين.

فقد تمكن مقاتلوا المعارضة من تدمير ثلاث عربات مجنزرة تابعة لقوات الأسد والاستيلاء على أخرى قرب إحدى الأبنية، كما قُتل عدد من عناصر النظام وسط المدينة، بينهم ضابط.

وبحسب تنسيقيات إعلامية معارضة فإنّ أرتالاً عسكرية “ضخمة” تتبع للمعارضة المسلحة توجّهت مساء أمس إلى مدينة الشيخ مسكين، “تلبيةً لنداء الاستنفار” الذي دعت إليه بعض فصائل الثوار في محافظتي درعا والقنيطرة.

 

وبحسب المصدر فإنّ ذلك يأتي بهدف التصدّي لحملة جيش النظام واستعادة السيطرة على المواقع التي خسرتها المعارضة في الشيخ مسكين.

وكان جيش الأسد قد شنّ أول أمس حملة عسكرية على مدينة الشيخ مسكين شمال درعا، تمكّن خلالها من السيطرة على أجزاء من المدينة وبعض المواقع العسكرية، أبرزها اللواء 82 العسكري وكتيبة النيران.

 

محمد امين ميرا | مصدر