أثارت سخرية مؤيدي النظام السوري من مأساة المدينة المحاصرة “مضايا”، غضبًا عالميًا، حيث إن نشطاء سوريين ولبنانيين نشروا صورًا لولائم من الطعام على مدونة “توتير”، مذيلة بوسم “متضامن_مع_حصار_مضايا”، في إشارة منهم للتهكم على سكان المدينة المحاصرة.
وقالت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية، إنه تم استهجان هذه الحملة، حيث وصفها الكثيرون بـ”السادية”، وأنها “مقرفة بشكل لا يصدق”، مشيرة إلى أنه تم نشر أكثر أنواع الطعام الفاخرة، مثل الأسماك والقريدس والفواكه.12540943_852210331566251_4333116971294843014_n

وأوضحت الصحيفة أن هذه الحملة ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”
وأشارت الصحيفة أن هذه المساعدات لم تعد تسعف 23 شخصًا، قد لقوا مصرعهم من الجوع، بينما يحاول أهل البلدة المحاصرة البقاء على قيد الحياة من خلال أكل ورق الشجر والأعشاب ولحوم القطط.

 

 

وذكرت الصحيفة أن هناك 40 ألف شخصًا يقبعون الآن رهينة للجوع والحصار، حتى وصول المساعدات الغذائية والطبية الأسبوع المقبل.

يوسف الجابر | مصدر