قال ناشطون إعلاميون في حلب ، إن أكثر من ثلاثين شخصا أغلبهم من المدنيين لقوا مصرعهم في مناطق عدة في حلب وذلك نتيجة الاشتباكات العنيفة التي اندلعت مساء أمس بين قوات نظام الأسد المدعومة بالمليشيات الإيرانية والطيران الروسي من جهة وبين فصائل المعارضة المسلحة من جهة أخرى، والتي حاولت فيها قوات النظام التقدم على جبهات “الصحفيين” و”معمل الكرتون” و”البحوث العلمية” إضافة الى محور “الزربة” وصوامع ومطاحن خان طومان” .
وأضاف هؤلاء الناشطون في تصريحات خاصة لـ ” مصدر ” أن قوات النظام بدأت بالتمهيد العنيف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا إضافة إلى شن أكثر من خمسين غارة جوية من الطيران الروسي على مواقع المعارضة في تلك الأماكن ما تسبب بخسارة بعض النقاط غير الرئيسية للمعارضة بحسب وصف هؤلاء الناشطون .
واستهدف الطيران الروسي ومدفعية النظام كل من بلدة الزربة وطريق دمشق حلب الدولي وبلدات خان العسل وكفرناها وعنجارة ومعارة الارتيق وكفرحمرة .

ارشيف

والى الريف الشرقي من حلب ، فقد اندلعت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات نظام الأسد على جبهة قرية “عيشة “حيث سيطر الأخير على قرية “عيشة ” بعد اشتباكات استمرت لعدّة ساعات لتصبح قوات النظام على بعد “10كم”فقط من قرية تادف.

 

سامر دحدوح | مصدر