أفاد ناشطون بأن عناصر من أمن الدولة وميليشا “الدفاع الوطني” تقوم بسرقة المواد الغذائية وتستولي على الحاويات التي ألقتها الطائرات الروسية بدير الزور أمس الجمعة 15 – 1 – 2016.

يأتي ذلك بعد أن ألقت طائرات روسية صباح أمس ست حاويات أغذية على مناطق خاضعة لجيش الأسد وقعت إحداها في حي الموظفين الخاضع لسيطرة تنظيم الدولة الذي يحاصر عدة أحياء للنظام داخل مدينة ديرالزور.

عناصر الـ”الأمن” و”الدفاع الوطني” باعوا المواد المسروقة للمواطنين في شارع الوادي وحي الجورة بأسعار مرتفعة، حيث وصل سعر “علبة المرتديلا” إلى 1500 ليرة ، بينما باعوا معلبات “التونة” بـ 1350 و”الحلاوة” بـ 1700 ليرة سورية.

وكانت الطائرات الروسية قد ألقت صباح أمس ست حاويات أغذية على مناطق خاضعة لجيش الأسد وقعت إحداها في حي الموظفين الخاضع لسيطرة تنظيم الدولة الذي يحاصر عدة أحياء للنظام داخل مدينة ديرالزور.

محمد امين ميره | مصدر