بث التلفزيون الروسي، الموالي لقوات اﻷسد، اليوم الاثنين تسجيلاً مصوراً يظهر فيه سيطرة قوات اﻷسد مدعومة بملشيات أجنبية وإسناد جوي روسي على بلدة ربيعة بريف اللاذقية الشمالي وتعتبر ثاني أهم البلدات التى خسرتها المعارضة المسلحة بعد بلدة سلمى، ويوضح التسجيل حجم الدمار الهائل في البلدة جراء القصف 12552997_859675867486364_547473942247624582_nالمستمر بكافة اﻷسلحة الثقيلة للسيطرة عليها .

وأفادت وسائل إعلام موالية لقوات الأسد، أن وحدات من الجيش وبالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية، تحكم سيطرتها على بلدة الربية وقرية الروضة بعد القضاء على المعارضة المسلحة وتدمير أسلحتهم .

تاتي هذه السيطرة، بعد نحو عشرة أيام بعد السيطرة على بلدة سلمى في جبل اﻻكراد في ظل الدعم الروسي والميلشيات المساندة له .

وتعتبر بلدة ربيعة ذات أهمية استراتيجية كبيرة, ومن أهم بلدات جبل التركمان في الريف الشمالي بعد بلدة سلمى، وكانت مركزًا هامًا للمعارضة .

تجدر الإشارة، أن اﻹعلام الموالي لقوات اﻷسد أظهر مؤخرا صورا تظهر, وجود لقوات المشاة الروسية والمدرعات داخل بلدة سلمى بعد السيطرة عليه، هذا يعني أن القوات الروسية تساند اﻷسد برا وبحرا وجوا على مرأى الجميع .

 

سامر دحدوح | مصدر