قُتلت الإعلامية شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة اليوم الأربعاء برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في شمال الضفة الغربية.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن شيرين أبو عاقلة توفيت متأثرة بإصابات خطيرة تعرضت لها برصاص جنود الاحتلال في منطقة الرأس خلال تغطيتها اقتحام قوات إسرائيلية لمخيم جنين صباح الأربعاء.

وقالت الوزارة، في تصريح صحفي إن شيرين أبو عاقلة استشهدت جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين كما أصيب الإعلامي علي السمودي برصاصة في الظهر، لافتة إلى أن وضعه الصحي مستقر.

ومن جانبها أدانت شبكة الجزيرة الإعلامية مقتل مراسلتها في الضفة الغربية المحتلة وقالت في بيان لها: “في جريمة قتل مفجعة تخرق القوانين والأعراف الدولية أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على اغتيال مراسلتنا شيرين أبو عاقلة”.

ووصفت الشبكة ما حدث بأنه “جريمة اغتيال متعمدة ومفجعة وبشعة”، “يراد من خلالها منع الإعلام من أداء رسالته”

وحملت الشبكة “الحكومة الإسرائيلية وقوات الاحتلال مسؤولية مقتل الزميلة الراحلة شيرين أبو عاقلة “، مؤكدة أن “الجريمة تخرق القوانين والأعراف الدولية”.

ونقلت الجزيرة عن شهود عيان قولهم إن الجنود الإسرائيليين “أطلقوا الرصاص الحي تجاه المتظاهرين والطواقم الصحفية”.

وقالت إن شيرين تعرضت للرصاص “رغم أنها كانت ترتدي سترة الصحافة التي تميزهم عن غيرهم أثناء التغطيات”.

وطالبت شبكة الجزيرة الإعلامية  المجتمع الدولي بإدانة ومحاسبة قوات الاحتلال الإسرائيلي لتعمدها استهداف وقتل الزميلة شيرين أبو عاقلة.

كما حملت الشبكة “السلطات الإسرائيلية مسؤولية سلامة منتج الجزيرة علي السمودي الذي استهدف مع الزميلة شيرين بإطلاق النار عليه في الظهر أثناء التغطية وهو يخضع للعلاج”.

وبدورها قالت الصحفية شذا حنايشة إن جيش الاحتلال تعمد قتلنا كصحفيين ولم أستطع إسعاف الزميلة شيرين بسبب إطلاق النار الإسرائيلي.

ومن جهتها قالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين إن جريمة الاحتلال التي استهدفت الزميلة شرين أبو عاقلة هو عمل مقصود ومدبر وعملية اغتيال حقيقية كاملة الأركان.

وذكرت قناة الجزيرة أنه تم نقل جثمان الزميلة شيرين ابو عاقلة من مستشفى ابن سينا بجنين إلى رام الله تمهيداً لتشييع الجثمان.

ويذكر أن شيرين ابو عاقلة 51 عاما من مواليد مدينة القدس وقد التحقت بقناة الجزيرة في عام 1997، أي بعد عام من انطلاق القناة، ومقرها العاصمة القطرية الدوحة.