تواصلت غارات طيران النظام والمقاتلات الحربية الروسية على مناطق مختلفة في مدينة حلب وريفيها الشمالي والشرقي موقعة شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.

فقد استشهد 14 مدنيا بينهم عائلة كاملة وجرح أكثر من 30 آخرين أسعفوا إلى نقاط طبية قريبة جراء خمس غارات جوية استهدفت مساء أمس مدينة الباب في ريف حلب الشرقي.

ولم تسجل أي إصابات بقصف جوي مماثل على مدينة منبج وقرى بيانون وحردتنين وكفرناصح وأم القرى وتل قراح والعمارنة وبلدات ماير ودير جمال وخان العسل.

كما استشهد الممرض عبد الرحمن عبيد وأصيب أكثر من عشرة مدنيين في قصف لطائرات حربية روسية استهدف مساء أمس المشفى الخيري في مدينة عندان في ريف حلب الشمالي متسبباً في دمار هائل فيه وتدمير معظم المعدات في المشفى، ما يعني خروجه عن الخدمة بشكل كامل..

وكان خمسة مدنيين قد استشهدوا وجرح 15 آخرين بإلقاء طيران النظام المروحي أربعة براميل متفجرة على الأبنية السكنية حي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرة قوات الحماية الكردية.

 

محمد امين ميره | مصدر