كشفت مصادر خاصة لجريدة مصدر عن خطة من الأمم المتحدة لنقل السوريين الموجودين في مخيمات عرسال نحو حي الوعر المحاصر وذلك بتهيئة الإيوائات في الحي تمهيداً لنقلهم إلى داخل مدينة حمص.

فقد قامت لجنتا الصليب والهلال الأحمر بالتعاون مع مراقبي الأمم المتحدة بزيارة جديدة لحي الوعر المحاصر في مدينة حمص تفحصوا خلالها أوضاع المدارس والأبراج والهيئة وزارو الميتم للإطلاع على أوضاع الحي وترميم مادمره القصف تمهيداً لاستقبال السوريين القادمين من عرسال.

وبحسب مراسل جريدة مصدر في حي الوعر فقد قام لجنتي الهلال والصليب بتأمين شارع الكاردينيا عن طريق تنظيفه وإزالة آثار الدمار والقصف الذي خلفته قوات الأسد على الطريق، لذلك فإن العبور ينحصر في حاجز “المصفاي” للنساء والأطفال تحت سن العاشرة دون السيارات.

ويكون الخروج عن طريق ترك الهويات وإكمال الطريق عبر أرقام خاصة من الحاجز وعند العودة يتم إعادة هوياتهم دون السماح للشباب أو السيارات بالمرور عبر الحاجز.

وتأتي هذه العملية بإشراف الأمم المتحدة بالتعاون مع منظمات جمعية البر والصليب الأحمر حيث يتم التمهيد لتحسين مراكز الإيوائات وترميم البيوت والمدارس بهدف نقل السوريين تدريجياً من عرسال إلى الحي المحاصر.

وكان العشرات من سكان حي الوعر خرجوا في مظاهرة منذ أسبوع ناشدوا خلالها الأمم المتحدة بالبقاء في المدينة رغم ظروف العيش الصعبة رافضين خروج آخر معاقل الثورة من مدينة حمص.

بالصور.. الصليب الأحمر يدخل الوعر برفقة قافلة إغاثية

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

محمد امين ميره | مصدر