وصلت إلى مخيم الهول شرق الحسكة اللجنة الأمنية المُوفَدة من قِبل الحكومة العراقية للبَدْء بتسجيل دفعة جديدة من العوائل العراقية اللاجئة بُغية نقلهم إلى داخل الأراضي العراقية.

وقال مراسل في الحسكة: إن مخيم الهول شهد مع بداية صباح اليوم تدافُعاً وازدحاماً أمام مقر اللجنة الأمنية العراقية المكلَّفة بتنظيم قوائم اسمية للعائلات اللاجئة من أجل البَدْء بنقلهم إلى مخيم جزعة داخل الأراضي العراقية.

وجرى الازدحام بالرغم من قيام اللجنة بالتوضيح أن هناك معايير لتسجيل الأسر الراغبة بالعودة حيث تُعتبر الأفضلية للعوائل دون معيل وكذلك النساء وكبار السن والأطفال الأيتام دون أب وأم.

وبحسب مصادر من داخل المخيم فإن إدارة المخيم قدرت العدد المطلوب بحوالَيْ 500 عائلة من العوائل العراقية والتي من المحتمل أن تخرج مع بداية شهر تموز القادم.

وفي وقت سابق من شهر حزيران الحالي وبالتحديد في اليوم الثاني منه شهد المخيم خروج دفعة من اللاجئين العراقيين إلى بلادهم بعد الاتفاق الذي أُبرم قبل فترة بين “قسد” والتحالف الدولي من جهة والحكومة العراقية من جهة أخرى.

وبحسب إدارة المخيم فقد غادرت 150 عائلة عراقية مكونة من 650 شخصاً بواسطة الحافلات التي وصلت إلى مخيم الجدعة داخل الأراضي العراقية بعد تسوية أوضاعهم الأمنية والتأكد من ملفاتهم ووثائقهم الشخصية.

وكانت قد وصلت لجنة أمنية مُرسَلة من قِبل الحكومة العراقية إلى مخيم الهول شرق الحسكة في وقت سابق من شهر آذار/ مارس الماضي وباشرت عملها في تسجيل أسماء العوائل العراقية الراغبة بالخروج من المخيم بالتنسيق مع إدارة المخيم التابعة لقسد.