كشفت صحيفة “الشروق” المصرية، اليوم السبت، عن طلب نظام الأسد من حماس قطع علاقاتها مع تركيا وذلك في إطار عملية تطبيع العلاقات بين الطرفين.

ونقلت الصحيفة عن مصدر لبناني مسؤول قوله: “إن تحسن العلاقة بين حركة حماس وإيران انعكس على علاقات حماس مع كل من حزب الله والنظام السوري”.

وأضاف المصدر: “لقد جرى تنسيق بين حماس ونظام الأسد، وتم الاتفاق على أن حماس ستقف بجانب النظام في حال تعرضها لحرب إقليمية” -على حد تعبيره-.

وأردف: “أن النظام السوري طلب من حماس قطع علاقاتها بتركيا لتخفيف حدة التوتر بين الطرفين”.

وقرر قياديو حماس بالإجماع في الآونة الأخيرة تطبيع علاقتهم مع بشار الأسد ونظامه، هذا الامر أثار سخط واستنكار السوريين والفلسطينيين.

يذكر أن نظام الأسد ارتكب بدعم إيراني روسي مجازر دموية بشعة راح ضحيتها آلاف المدنيين السوريين والفلسطينيين.