طالبت المملكة المتحدة، اليوم الخميس، بضرورة التحرك لمعرفة مصير المفقودين في معتقلات نظام الأسد.

وقالت بريطانيا: “إنه يجب الكشف عن مصير جميع ‎المفقودين في ‎سجون النظام السوري”.

وأكدت بريطانيا على ضرورة ‎محاسبة المسؤولين عن الاختفاء القسري في سجون ومعتقلات نظام الأسد.

وأضافت: “كما يجب تحديد مكان جميع المفقودين، والتحقيق بظروف اختفائهم في سوريا“، معتبرة أن محاسبة المسؤولين عن اعتقالهم استثمار في السلام.

يشار إلى أن المجتمع الدولي وعلى رأسه بريطانيا وأمريكا وفرنسا ومنظمة الأمم المتحدة لم يقوموا بأي محاولة جدية للكشف عن مصير المفقودين في سجون نظام الأسد.

يذكر أن النظام السوري أخفى قسريًا آلاف المدنيين الأبرياء منذ انطلاق الثورة السورية سنة 2011 وحتى هذه الآن ما زال مستمرًا في ذلك دون حسيب أو رقيب.