تستمر الغارات الجوية الروسية على مدن وبلدات ريف درعا الغربي مع تكثيف مدفعيات النظام استهدافها لمواقع قوات المعارضة المسلحة في تلك المناطق وبالمقابل تقوم فصائل الثوار برد مماثل.

فقد استشهد مدنيان وجرح آخرون نقلوا إلى مشفى “نبض حوران” في مدينة داعل بعدما شنت طائرات حربية روسية سبع غارات على أبنية سكنية في بلدة إبطع المحاذية للشيخ مسكين في ريف درعا الغربي.

 

فيما طال قصف روسي مماثل مدينة الشيخ مسكين وسط قصف مدفعي لقوات النظام استهدف المدينة من مواقعها في اللواء 12 بإزرع دون وقوع إصابات.12507216_448036355401330_1336254192482754166_n

كما قصفت مدفعيات الأسد مدينة إنخل من ثكناتها المتمركزة في الفرقة التاسعة بالصنمين فيما اقتصرت الأضرار على المادية.

من جهة أخرى استهدف مقاتلو المعارضة المسلحة مقرات قوات النظام في الفرقة التاسعة و حاجز “400” والمساكن العسكرية بالصنمين بالمدفعية وقذائف الهاون محققين إصابات مباشرة بحسب ناشطين ميدانيين.

محمد امين ميره | مصدر