تعرضت قرية لبنانية لهجوم مسلح الليلة الماضية انطلاقًا من مناطق سيطرة نظام الأسد غربي سوريا.

وقالت صحيفة “الشرق الأوسط” إن مجموعة مسلحة شنت الليلة الماضية هجومًا بالأسلحة الرشاشة على قرية الطفيل اللبنانية الواقعة على الحدود السورية”.

وأضافت: “أن الهجوم المسلح انطلق من الأراض السورية التي يسيطر عليها نظام الأسد دون أن يسفر عن أية إصابات”.

وذكرت الصحيفة أن المهاجمين يتبعون لشركة عقارات سورية، وهاجموا القرية بدعوى أن أهلها استولوا على أراضي تعود للشركة التي يعملون معها.

يشار إلى أن نظام الأسد له سجل حافل بجرائم السلب والنهب والخطف والابتزاز التي تستهدف الأهالي في أقواتهم بمناطق سيطرته.

يذكر إلى نظام الأسد يتبع طرق عصابات المافيا لإجبار الأهالي في مناطق سيطرته على الخضوع له بالرغم من تردي الأوضاع المعيشية والأمنية.