أقدم نظام الأسد على مصادرة مبالغ مالية في مدينة اللاذقية بعد أن وجه لأصحابها تهمة العمل في “الحوالات المالية”.

وقالت مصادر إعلامية محلية: “إن وزارة الداخلية بحكومة النظام السوري أعلنت إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص في ‎اللاذقية، بتهمة العمل بالحوالات المالية بطرق غير مشروعة”.

وأضافت: “أن الداخلية أوضحت أن المعتقلين الثلاثة كانو يعملون بالحوالات المالية عبر مواقع التواصل والتعامل مع أشخاص خارج ‎سوريا، بالاشتراك مع أشخاص متوارين”

وذكرت المصادر أن وزارة داخلية نظام الأسد صادرت مبلغًا ماليًا قدره 19.6 مليون ليرة سورية، ودراجتين ناريتين.

يشار أن نظام الأسد يتعمد بين الفينة والأخرى إجراء حملات أمنية في مناطق سيطرة للاستيلاء على أموال الأهالي والتجار بتهم معلبة لا يقبلها عقل.

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تعاني من ترد في الأوضاع المعيشية والأمنية بالتزامن مع انتشار الفقر والبطالة.